الانبا قزمان اسقف الكنيسة القبطية يعلن عودة الاسر المسيحية لمنازلها في سيناء

Advertisemen
اعلن الانبا قزمان اسقف الكنيسة القبطية في محافظة شمال سيناء خلال تصريحات له للصحف ولوسائل الاعلام المختلفة الى ان الاسر القبطية التي تركت منازلها في مدينة العريش في محافظة شمال سيناء بدأت في العودة الى بيوتها ومنازلها في المدينة وذلك بعدما استقرت الاوضاع الامنية الى حد ما. كان عدد كبير من الاسر القبطية قد اضطر الى ترك بيوتهم واعمالهم ومدارسهم خلال شهر فبراير من العام الحالي بعد بطش الجماعات الارهابية في المدينة والتي تحاربها القوات المسلحة هناك منذ عدة سنوات حيث قامت الجماعات الارهابية بذبح عدد من الاقباط في محاولة لترويع السكان وقامت بتهديدهم بتكرار مثل هذه الافعال النكراء مع الجميع اذا ظلوا مقيمين في المدينة ولم يرحلوا وهو ما اضطر هذه الاسر الى المغادرة وترك اعز ما يملكون نتيجة التهديدات الارهابية والرحيل الى الاسماعيلية وبورسعيد احدى مدن قناة السويس. كما اشار الانبا قزمان الى ان جميع الكنائس الموجودة داخل مدينة العريش تقوم بأداء صلوت بشكل يومي كما ان القسيسين والرهبان والكهنة يتنقلون بامان تام تحت حماية وحراسة رجال الشرطة والجيش، كما نفى من جهة اخرى جميع ما تم تناقله حول محاصرة عدد من الاباء والكهنة على يد عدد من المنتمين للجماعات الارهابية في المدينة مؤكدا على ان بعض الاسر القبطية بدأت في العودة بالفعل الى منازلها في المدينة وهو ما يعني استقرار الاوضاع الامنية هناك. على صعيد امر مختلف، يقوم الاقباط الكاثوليك بالاعداد والتحضير للزيارة التي من المنتظر ان يقوم بها بابا الفاتياك البابا فرانسيس خلال يومي الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من شهر ابريل القادم وسيتم الاعلان عن برنامج زيارة البابا الشهر المقبل وتعد هذه الزيارة هي الاولى للبابا فرنسيس الى مصر منذ توليه المنصب.
Advertisemen